كرمت أعضاء اللجنتين العلمية والتحضيرية للمؤتمر

الهيئة تبحث الخطوات المقبلة بشأن وثيقة (( دور المرأة في العمل الخيري))

image

رئيس الهيئة متوسطاً أعضاء اللجنتين العلمية والتحضيرية

عقدت الهيئة الخيرية لقاءً لأعضاء اللجنتين العلمية والتحضرية للمؤتمر العالمي " دور المرأة في العمل الخيري " لبحث خطوات العمل للمرحلة المقبلة بشأن وضع وثيقة عالمية لتفعيل دور المرأة في العمل الخيري .

والقى رئيس الهيئة د.عبدالله المعتوق كلمة خلال اللقاء قال فيها:

إن مؤتمر " دور المرأة في العمل الخيري " قد حقق نجاحاً باهراً ، وقدم طرحاً نوعياً في قضية المرأة ، وقد وردتنا رسائل عديدة من شخصيات مهمة ، تطالب بعقد هذا المؤتمر كل عامين لأهمية رسالته و طروحاته البحثية القيمة.

إن هذا المؤتمر يعد الأول من نوعه في المنطقة ، ولا بد من مواصلة طرح قضية المرأة من زوايا متعددة .

وفي الختام وجه خالص الشكر والتقدير لرئيسة اللجنة التحضيرية وعضو الجمعية العامة شذى المشري، لدورها الكبير في إنجاح أعمال المؤتمر، كما شكر جميع أعضاء اللجنتين العلمية والتحضيرية للمؤتمر، آملاً الاستمرار في هذا النهج العلمي الرائد لتقديم إسهام فكري وقانوني وثقافي باسم دولة الكويت.

ومن جهته ، عرض رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر د.عجيل النشمي، خطوات العمل خلال المرحلة المقبلة لاستكمال إجراءات إعداد الوثيقة وصياغتها من خلال كلمته التي ألقاها خلال اللقاء حيث قال:

أن الفترة المقبلة ستشهد تفعيل مسارات الوثيقة من خلال لجنة الصياغة والمتابعة، ودراسة ملاحظات المشاركين حولها، وإعداد مذكرة تفسيرية مستندة إلي الكتاب والسنة، مع الأخذ في الاعتبار المقاصد والمصالح، ومراعاة سد الذرائع، ثم مقارنة الوثيقة بالمواثيق الدولية للوقوف على ما يتفق ويختلف عليه، وما تتميز به هذه الوثيقة، ومن المقرر أن تحال مسودة الوثيقة إلي لجنة علمية موسعة، تضم تخصصات شرعية وقانونية وإنسانية وغيرها، على أن يعقد اجتماع بين المختصين للصياغة النهائية، ثم إعادتها إلى لجنة الصياغة لإبداء الملاحظات وصياغتها بشكلها النهائي مع مذكرتها التفسيرية، مع العمل على ترجمة الوثيقة ومذكرتها التفسيرية باللغات الأجنبية، ثم بعد ذلك تحال الوثيقة بعد إنجازها إلى رئيس الهيئة الخيرية د.عبدالله المعتوق، لرفعها إلى سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه ، للنظر في تفعيلها على المستوى الخليجي والعربي والإسلامي والدولي.

وفي السياق ذاته ، قال عضو الجمعية العامة د.خالد المذكور: إن الهيئة بعقد هذا المؤتمر اجتازت التخوف إلى الجرأة في طرح هذه القضية المهمة، لافتاً إلى أن المؤتمر شهد ثراء وتنوعاً في الآراء والأفكار، ومن المهم حصرها ودراستها والاستفادة منها، لكونها تمثل حصيلة جيدة من الإضافات.

وبعد عرض فيلم توثيقي يلخص أعمال المؤتمر، كرمت الهيئة أعضاء اللجنتين العلمية والتحضيرية للمؤتمر، ومنهم رئيس اللجنة العلمية د.عجيل النشمي، واعضاء اللجنة : د.خالد المذكور، ود.نايف العجمي، ود.عيسى زكي، ود.أحمد الكردي، ود.علي الراشد ، ود.عبدالعزيز القصار، والشيخ علي سعود الكليب، ود.سارة الهاجري، ود.مها الجارالله، ود.إيمان المرزوق، وأعضاء اللجنة التحضيرية: أ.نسيبة المطوع، د.عروب الرفاعي، أ. خولة العتيقي، أ.وليد السيف ، أ. صلاح الجاسم، أ.آدم محمد ، أ. يعقوب الكندري ، أ.إبراهيم عبدالقادر ، أ. خليل جادالله، أ. سمية الميمني، أ. ذكرى الحدي.

كما كرم د.المعتوق مهندسة مبادرة المرأة و مستشارة رئيس الهيئة و رئيسة اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر وعضو الجمعية العامة للهيئة أ. شذى المشري لجهودها الكريمة في وضع فلسفة المبادرة والإشراف على جميع مراحل دراستها منذ تبني الهيئة لها في عام 2012، وحتى انعقاد المؤتمر العالمي " دور المرأة في العمل الخيري"، بما تضمنته هذه المراحل من فعاليات واجتماعات متتالية وورش عمل متخصصة، بمشاركة نخبة من المتخصصين والناشطين في مختلف التخصصات الإنسانية والقانونية والحقوقية والشرعية.

من جانبها ثمنت رئيسة اللجنة التحضيرية العليا للمؤتمر أ. شذى المشري هذا التكريم ، وأعربت عن بالغ شكرها وتقديرها لأعضاء اللجان وفرق العمل لدورهم في إنجاح المؤتمر، مؤكدة اعتزامها المضي في رعاية هذه المبادرة حتى يذكر أن المؤتمر العالمي " دور المرأة في العمل الخيري "عقد خلال الفترة 15-17 ديسمبر 2014 ، تحت رعاية وحضور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ، وناقش على مدى ثلاثة أيام ، العديد من الأبحاث العلمية حول دور المرأة في العمل الخيري ، كما اشتمل على مجموعة من ورش العمل المتخصصة والمحاضرات الجماهيرية.