الاجتماع التنسيقي لاستكمال أعمال الإعداد و الصياغة النهائية لوثيقة دور المرأة في العمل الخيري.

image

د. المعتوق : وثيقة المرأة دستور لنهضة الأمة ونبراس للعاملين في الحقل الخيري

عقدت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية اجتماعاً تنسيقياً لاستكمال أعمال الإعداد والصياغة لوثيقة دور المرأة في العمل الخيري بحضور رئيس الهيئة د.عبدالله المعتوق وكوكبة من العلماء والمفكرين والباحثين ومن أبرزهم : رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر العالمي ( دور المرأة في الخيري ) د.عجيل النشمي ، ورئيس اللجنة الاستشارية العليا للعمل على استكمال تطبيق احكام الشريعة الإسلامية د.خالد المذكور ، والمنسق العام لأعمال الوثيقة أ.شذى المشري .

وقال د.المعتوق في كلمته : أن الواقع المرير الذي تشهده المجتمعات العربية والإسلامية الفقيرة والمنكوبة ، بحاجة ماسة إلى جهود المرأة التطوعية والخيرية أكثر من أي وقت مضى ، إلا أن الأحداث والنكبات والحروب التي توالت على مجتمعاتنا الإسلامية ، تتطلب جهود المرأة والرجل لرعاية ضحايا هذه الأحداث من الأيتام والأرامل ، والمصابين والمعوقين والنازحين والمشردين والعاطلين عن العمل وغيرهم .

إن هذا الاجتماع التنسيقي المهم يأتي في إطار سلسة من الأعمال الجادة التي تخللتها ورش عمل وندوات وفعاليات المؤتمر العالمي (( دور المرأة في العمل الخيري )) ، الذي عقد خلال الفترة من 15-17ديسمبر 2014م ، برعاية سامية وحضور كريم من حضرة صاحب السمو الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه ، وشاركت فيه نخبة من أبرز العلماء والمفكرين و الباحثين والمختصين في العالم .

لقد كان لهذا المؤتمر صدى إيجابي كبير لدى حضرة صاحب السمو راعي المؤتمر ، بفضل جهود اللجنة العلمية في إثرائه وصياغة طروحاته والإشراف على بحوثه ومتابعة أعماله برئاسة د.عجيل النشمي ، مشيراً إلى ورود ردود فعل واسعة من الداخل والخارج أشادت بالمؤتمر وثمنت منطلقاته ومحاوره وأهدافه .

تحية عرفان وتقدير للفرق التطوعية النسائية الكويتية التي قدمت نموذجاً يحتذى للمرأة المتطوعة والناشطة الإنسانية في خدمة اللاجئين السوريين والمشردين اليمنيين وغيرهم ، آملاً أن تكلل جهود اللجنة العلمية الحثيثة والمباركة بالنجاح والتوفيق لإصدار وثيقة المؤتمر التي يتطلع إليها العاملون في الحقل الخيري لتكون إطاراً مرجعياً للمنظمات الإنسانية في مجال استثمار قدرات المرأة التطوعية .

وتحدثت عضو الجمعية العامة للهيئة والمشرف العام لأعمال الوثيقة الأستاذة شذى المشري عن أعمال صياغة الوثيقة التي مرت بمراحل عدة من التنقيح والمراجعة بعد عرض مسودتها الأولى خلال فعاليات المؤتمر الدولي للمرأة ، حيث قامت اللجنة العلمية برئاسة د.عجيل النشمي بمراجعتها في ضوء الملاحظات والمقترحات التي أبداها المشاركون في جلسات المؤتمر .

إننا نلتقي في الاجتماع التنسيقي وكثير من المواقع في عالمنا الإسلامي تزهق فيها الأرواح ، وتشرد الملايين ، وتعتقل الآلاف ، وتئن القلوب ، ويهدد أمن الدول واستقرارها ، مشيرة إلى أنه في حين تلتهم النيران ما تبقى من سوريا الجريحة ، يستصرخ العراق ضمائرنا للملمة أشلائه المبعثرة ، وتتوسل إنسانيتنا الجماعات الإسلامية في بورما لمواجهة مجازر التطهير العرقي المرتكبة في حقهم ، ويئن اليمن مستنجداً بعروبتنا لنطعم جائعهم ، ونسقي ظمآنهم ونكسو عاريهم .

إننا في ظل هذه الظروف الدقيقة ، لابد أن تتضافر الجهود وتتكامل الأدوار بين الرجل والمرأة لعظم المسؤولية الملقاة على عاتقنا ، مؤكدة أن إعداد هذه الوثيقة يمثل بارقة أمل للنهوض بهذه الأمة ، ويحقق قدراً من النصرة والعزة لها ، وبلسماً لمداوة جراحها ، وسلماً للارتقاء بها نحو الأفضل .

وقال رئيس اللجنة العلمية د.عجيل النشمي : إن الاجتماع التنسيقي لاستكمال أعمال صياغة وثيقة المرأة في العمل الخيري " وما تضمنه من أبحاث و أوراق عمل قيمة ومناقشات ثرية سوف تعمل على تتويج هذه الجهود بإصدار وثيقة خاصة بعمل المرأة التطوعي ، لتأخذ طريقها في القنوات العالمية المعنية بقضايا المرأة.

وعرضت اللجنة التحضيرية خلال الاجتماع فيلماً وثائقياً عن أعمال المؤتمر العالمي ، والجلسات وورش العمل التي بحثت محاور الوثيقة ، ومن ثم بدأت اللجنة أعمالها .