كلمة رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية

image

د.عبدالله معتوق المعتوق
رئيس الهيئة الخيرية الخيرية الإسلامية العالمية
المستشار بالديوان الأميري
مبعوث الامين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية

عبر التاريخ الإسلامي شاركت المرأة مع الرجل في بناء المجتمع، ومارست دورها في جميع أعمال البرِّ والخير ضمن الضوابط الشرعية، واقتضت حكمة الله أن يتفاوتا في بعض الخصائص كالقوة والضعف، وفي الملكات والقدرات النفسية والعقلية والجسمية، وهذا التنوع البشري في بعض الخصائص هو قوام الحياة بالتعارف والتعاون والتكامل والتنسيق والتشارك بين الأفراد والمجتمعات.

ومن ثم لقد بات حريا بنا إلى الخروج بالمرأة من شرنقة العادات والتقاليد والموروثات الاجتماعية إلى فضاء الفقه الرحب الذي يقر ويعترف بأن المرأة المسلمة عبر التاريخ كانت جزءاً رئيساً من نسيج المجتمع المسلم، ولم تكن غائبة عن الحياة ومجرياتها.

إن الإسلام ينظر إلى المرأة باعتبارها كائناً كامل الأهلية مثل الرجل، لقوله تعالى "فاستجاب لهم ربُّهم أني لا أضيعُ عملَ عاملٍ منكم من ذكرٍ أو أنثى بعضُكم من بعض"، وقوله سبحانه "من عَمِلَ صالحاً من ذكرٍ أو أنثى وهو مؤمنٌ فلنحيينه حياةً طيبةً ولنجزينهم أجرَهم بأحسنِ ما كانوا يعملون"، ومن ثم لا غنى لأحد من الرجل والمرأة عن الآخر، كما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "إنما النساء شقائق الرجال".

والحال أن المجتمع في حاجة إلى جهود المرأة التطوعية والخيرية أكثر من أي وقت مضي، لاسيما في ظل الأحداث والنكبات والحروب التي توالت على مجتمعاتنا الإسلامية، ، وما تتطلبه من جهودنا جميعاً -رجالاً ونساءً وشباباً- لرعاية ضحايا هذه الأحداث من أيتام وأرامل، ومصابين ومعوقين ونازحين ومشردين وعاطلين عن العمل وغيرهم.

وإيماناً منها بأهمية دور المرأة في العمل الخيري، احتضنت الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية مبادرة تفعيل "دور المرأة في العمل الخيري" ، وناقشتها في العديد من ورش العمل والاجتماعات التنسيقية بمشاركة نخبة من الناشطات والقيادات النسائية في الحقل الإنساني والاجتماعي من جميع أنحاء العالم، وكان لنتائج هذه الورش الأثر الكبير في تشجيعنا لتنظيم المؤتمر العالمي "دور المرأة في العمل الخيري"، برعاية سامية وحضور كريم من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد خلال الفترة من 15- 17 ديسمبر 2014م ، بهدف مواصلة النقاش والبحث، والعمل على صياغة وثيقة تمثل اطارا مرجعيا يسهم في استثمار قدرات المرأة في العمل الخيري والتطوعي.