الإنطلاقة

image

وتحولت الفكرة إلي رؤية واضحة المعالم وتعاطت الهيئة مع هذا المشروع بإيجابية وفاعلية ، واستضافت ورشتي عمل ضمت الأولى 20 سيدة من الكوادر النسائية الكويتية اللائي ناقشنً المشروع ورصدن التحديات ووضعن عدداً من التوصيات ، ثم جاءت الورشة الثانية لتضم أكثر من 50 قيادية نسائية من مختلف أنحاء العالم ليقدمن تجاربهن ومرئياتهن ويبحثن التحديات والمعوقات التي تحول دون تفعيل دور المرأة المسلمة في العمل الخيري ، خرجن بمجموعة من المقترحات والتوصيات والأسئلة ، والتي سوف يكون لها دور حقيقي في القضاء على بعض المعوقات وتذليلها لتفعيل وتنشيط دور المرأة في العمل الخيري التطوعي الإنساني .