الورشة الثالثة

image

نظمت الهيئة الخيرية ورشة عمل حول "العلاقات والاتفاقيات الدولية الخاصة بالمرأة" برعاية رئيس الهيئة د. عبدالله المعتوق وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP، بحضور د. مبشر شيخ ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المقيم في دولة الكويت، وعضو الجمعية العامة ومستشار رئيس الهيئة شذى المشري، والمدير العام للهيئة الخيرية د.عثمان الحجي، ومشاركة أكثر من 30 أكاديمية وباحثة وناشطة في المجالات الخيرية والقانونية والحقوقية، وممثلات من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وقدمت الورشة الخبيرة في القانون الدولي عزة سليمان.

وعلى مدى يومين، قدمت الحقوقية عزة سليمان رؤية معرفية للاتفاقيات الدولية المتعلقة بالمرأة، بمشاركة نخبة من الأكاديميات والباحثات الكويتيات في المجالات الخيرية والقانونية والحقوقية، فاستعرضت خلفية تاريخية عن حقوق الإنسان وحقوق المرأة في الاتفاقيات الدولية، وعرجت على وثائق ومخرجات مؤتمرات بكين والسكان وكوبنهاجن ونيروبي.

وتعرضت سليمان لموقع الاتفاقيات الدولية على الهرم التشريعي لأي دولة والمتمثل في "الدستور والقوانين واللوائح والقرارات"، وإلى أي مدى تشكل مرجعية للمشرع، وحجية للقضاء ومنطلقا لحماية الحقوق بالنسبة للمحامي في حالة القصور التشريعي الوطني.

وتناولت بالتفصيل مواد اتفاقية القضاء على كل أشكال التمييز ضد المرأة المعروفة بـ"سيداو" (cedaw) عام 1979، وموقع الاتفاقيات الدولية داخل الهرم التشريعي، ومواقف الدول العربية والإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني من هذه الاتفاقيات وما تناولته من قضايا مثيرة للجدل، ومراحل الانضمام للاتفاقية بدءا من التوقيع ثم التصديق ثم الانضمام، مشيرة إلى أن الاتفاقية كفلت التحفظ على جزء أو أجزاء من المعاهدة.

وقدمت عزة سليمان شرحا لهيكلية الأمم المتحدة، وصولا إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة الذي تتبعه مؤسسات المجتمع المدني، وكيفية الحصول على الصفة الاستشارية فيه، كما تناولت طريقة عمل الاتفاقيات الدولية وإعدادها وصياغتها واعتمادها وطنيا وإقليميا وسبل تدويلها وإقرارها دوليا.